كوكب التطوير
 


كوكب التطوير


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

كوكب التطوير :: اقسام الرياضة :: اخبار كرة القدم

شاطر
الجمعة 5 أكتوبر - 13:52 #1
المدير العام
المدير العام
avatar
الابراج : : الثور
عدد المساهمات : : 1504
نقاط : : 135172
تاريخ التسجيل : : 03/02/2012
العمر : : 19
الموقع : : kawkebda3m.zforum.biz
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
http://kawkebda3m.zforum.biz
افتراضيمُساهمةموضوع: 16 هدفا في افتتاح مباريات الدوري العماني وفنجاء وظفار يحققان أبرز الانتصارات

افتتح الدوري العماني "دوري عمانتل" لكرة القدم بقوة وبخمسة انتصارات في الجولة الأولى والتي أقيمت مبارياتها يوم أمس الخميس حيث انطلق دوري عمانتل بسبع مباريات بعد صيف ساخن كان مثيرا بالأحداث الساخنة لكن النشاط الرياضي عاد سريعا ومختلفا هذه المرة حيث افتتح 14 فريقا مباريات الجولة الأولى من الدوري وأظهرت بعض الفرق قدرات كبيرة في المنافسة على اللقب.

خرجت الجولة الأولى من دوري عمانتل بخمسة انتصارات من أصل سبع مباريات وانتهت مباراتين بالتعادل حيث فاز النهضة على الطليعة بهدف نظيف وحقق فنجاء الفوز على الشباب بثلاثة أهداف لهدف وصلالة على السيب بثلاثة أهداف نظيفة والعروبة على المصنعة بهدف نظيف وظفار على النصر بثلاثة أهداف لهدفين، وتم تسجيل 16 هدف في الجولة الأولى وهي نسبة تهديفية جيدة في مجموع سبع مباريات.

حققت خمسة فرق الانتصار في الجولة الاولى من دوري عمانتل وهي فنجاء وظفار والنهضة وصلالة والعروبة وخطفت الفرق الخمسة أول ثلاث نقاط في رصيدهما ومشوارهما بدوري الكبار، الانتصار الأبرز سجلت لفنجاء وظفار على أساس أنهما واجها فرق قوية وكانت مبارياتهما مباريات قمة حيث فاز فنجاء حامل اللقب على الشباب الوصيف في الموسم الفائت في قمة الجولة الأولى بثلاثة أهداف لهدف واحد فيما كسب ظفار ديربي محافظة ظفار على حساب النصر بثلاثة أهداف لهدفين.

فنجاء استطاع أن يخرج بنتيجة كبيرة وعلى منافس مرشح لنيل اللقب وهو فريق الشباب وصيف البطل للموسم الفائت ولم يتوقع أكثر المتشائمين لنادي الشباب هذه النتيجة والأداء الضعيف والسيء للصقور الشبابية أمام فنجاء لكن حامل اللقب ضرب بيد من حديد وقدم مباراة جيدة وجميلة واستطاع أن يستمر في نفس الأداء الذي قدمه في الموسم الفائت وربما أداء أجمل حيث أضاف العراقي مظفر جبار اضافات جيدة على المستوى الفني لأصفر الداخلية، ولم يجد فنجاء صعوبة كبيرة في الفوز على منافسه حيث سجل ثلاثة أهداف في الشوط الأول من أقدام محمد مبارك "هدفين" ويونس المشيفري وكسب نتيجة المباراة من شوطها الأول ثم لعب بهدوء في الشوط الثاني لكي يحافظ على نتيجة الفوز وحقق ما خطط له وخرج بانتصار ثمين ليوجه فنجاء رسالة شديدة اللهجة إلى الفرق الأخرى مفادها بأن الأصفر هدفه واحد وهو الحفاظ على اللقب.


فريق ظفار حقق ثاني أبرز الانتصارات في الجولة الأولى حيث كسب النصر في ديربي محافظة ظفار بثلاثة أهداف لهدفين بالرغم من صعوبة الفوز الا أنه كان فوزا غاليا وثمينا وخاصة على منافس أعد العدة مثل النصر، وشهدت المباراة حضورا جماهيريا جيدا من عشاق الطرفين، ظفار استطاع أن يخرج بثلاث نقاط غالية وبالرغم من الفوز الا أن الزعيم لم يقدم وجهه الحقيقي وكان متخلفا بهدفين لهدف في الشوط الأول ثم كسب النتيجة بخبرة لاعبيه أبرزهم المخضرم هاني الضابط صاحب الهدف الثالث، وبالرغم من كوكبة النجوم المتواجدة في صفوف الزعيم الا أن المستوى لم يصل بعد إلى ما يطمحه عشاق الزعيم لكن الفوز في مثل هذه المباريات اهم من المستوى الفني لكن هناك عملا كبيرا ينتظر المصري خالد القماش مدرب نادي ظفار.


العروبة الذي حقق انتصارا صعبا على المصنعة واجه متاعب كبيرة أمام المصنعة للخروج بنقاط الفوز بالرغم من ان الترشيحات كانت تؤكد خروج العروبة بنتيجة مريحة خاصة وأن المصنعة يمر بظروف صعبة من عدم الاعداد الجيد لبطولة الدوري وهو مؤشر أمام فريق العروبة لكي يعدل من أوضاعه قبل أن يواجه فرق أصعب وأقوى من المصنعة بكثير.


وحقق النهضة فوزا غاليا ورائعا خارج أرضه على فريق الطليعة وبهدف من سعيد جمعة لاعب نادي العين الاماراتي سابقا ليقدم النهضة هدية ثمينة لجماهيره الطامحة لاعادة اللقب لخزائن نادي النهضة، واستطاع العزاني مدرب الفريق ان يغير من مستوى الفريق الذي ظهر به في الموسم الفائت حيث أصبح العنيد أكثر توازنا في ظل قدوم بعض اللاعبين الجدد إلى الفريق ونظرا للاعداد الجيد لفريق النهضة من خلال المعسكرات والتدريبات بقيادة حمد العزاني، ويتمنى النهضة أن يستمر في تحقيق الانتصارات ويجب أن ينتبه في نقطة ان الفوز على الطليعة ليست بمقياس على المستوى الحقيقي للعنيد خاصة وان الخصم كان يعاني من النقص في ظل رحيل عدد كبير من لاعبيه لاندية اخرى.


وخرج صلالة بأكبر النتائج في الجولة الاولى واستطاع أن يتصدر الجولة الاولى بعدما أودع ثلاثة أهداف في شباك السيب العائد إلى دوري الكبار، وضرب السماوي بقوة ورد على المشككين بثلاثة أهداف في شباك الامبراطور السيباوي بالرغم من المعاناة في فريق صلالة الذي هو يلعب في دوري الكبار بقرار من الاتحاد العماني لكرة القدم حيث أن الفريق لم يكن مستعدا لدوري الكبار وكان هابطا إلى دوري الاولى وتفاجأ بتأهله بقرار من الاتحاد ولذلك فانه لم يجد الوقت الكافي للتحضير وللتعاقدات مع اللاعبين، جميع هذه الظروف كانت تقف في وجهه وكانت الترشيحات تنصب لمصلحة السيب الاكثر جاهزية لكن صلالة أثبت بأن الميدان هو من يحكم وليست الظروف ومن يقدم أكثر يكسب أكثر وخطف ثلاث نقاط ثمينة وثلاثة أهداف وهي نتيجة تعتبر كبيرة في حق السيب.




توقيع :مدير المنتدى



[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

 


الإشارات المرجعية


التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة