كوكب التطوير
 


كوكب التطوير


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

كوكب التطوير :: المنتديات الاسلامية :: الدعوة والإرشاد

شاطر
الأحد 7 أكتوبر - 20:48 #1
المدير العام
المدير العام
avatar
الابراج : : الثور
عدد المساهمات : : 1504
نقاط : : 134332
تاريخ التسجيل : : 03/02/2012
العمر : : 19
الموقع : : kawkebda3m.zforum.biz
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
http://kawkebda3m.zforum.biz
افتراضيمُساهمةموضوع: فهذا والله من أعظم أنواع الوعيد ، أسأل الله لي ولكم العافية

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم :

بادئ ذي بدء أتقدم إليك بالاعتذار عما يظنه بعض الناس دخولاً فيما لا يعني ، أما أنا فأعدّه من النصيحة الواجبة التي ينبغي أن تكون للقريب قبل البعيد ، ولولا حرصي على نجاتك ما كتبت لك حرفاً واحداً

لقد عجبت كثيراً وتأثرت جداً عندما علمت (أنك تتعامل بالربا / أنك من المساهمين في بعض البنوك الربوية) مع أنه لا يخفى على شريف علمك (أن الربا من الموبقات / أن المساهم ما هو إلا واحدٌ ممن تتعامل البنوك بالربا بأموالهم) وذلك عند الله عظيم

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : لم يرد في الشرع وعيدٌ على شئ من الكبائر كما ورد في شأن الربا !!

ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( اجتنبوا السبع الموبقات قالوا : وما هن يا رسول الله ؟ قال : الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات ) ( متفق عليه )

وقد ثبت في الحديث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :
( لعن الله آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه ، وقال : هم سواء ) أخرجه الإمام مسلم في صحيحه برقم ( 1598 )

وعن سمرة بن جندب رضي اللهم عنه قال : قال النبي صلى اللهم عليه وسلم :
رأيت الليلة رجلين أتياني فأخرجاني إلى أرض مقدسة فانطلقنا حتى أتينا على نهر من دم فيه رجل قائم وعلى وسط النهر رجل بين يديه حجارة فأقبل الرجل الذي في النهر فإذا أراد الرجل أن يخرج رمى الرجل بحجر في فمه فرده حيث كان فجعل كلما جاء ليخرج رمى في فمه بحجر فيرجع كما كان ، فقلت ما هذا ؟؟

فقال : الذي رأيته في النهر آكل الربا . رواه البخاري برقم (1979)

وثبت من حديث عبدالله بن حنظلة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

( درهم رباً يأكله الرجل ، وهو يعلم ، أشد عند الله من ستة وثلاثين زنية )

أخرجه الإمام أحمد والطبراني، وصححه الشيخ الألباني في صحيح الجامع ( 3375 )

وفي حديث أبو هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( الربا سبعون حوباً أيسرها أن ينكح الرجل أمه )

( أخرجه ابن ماجه في سننه وصححه الشيخ الألباني في صحيح الجامع ( 3541 )

ومما سبق يتبين لنا أن الأمر جلل وأن الموفق هو من وقف عند حدود الله ، كما قال عزوجل بعد ذكر آيات تحريم الربا في سورة البقرة :
{ فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ}

أما من لم يتب عن ذلك ، فقد قال عز وجل :
{وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} (275) سورة البقرة

فهذا والله من أعظم أنواع الوعيد ، أسأل الله لي ولك العافية

وفي هذه الآية فائدة مهمة جداً هي من فضل الله ورحمته ألا وهي :

أن من تاب من الربا فإنه لا يلزمه أن يتخلص من أمواله التي نتجت عن تعاملاته السابقة ، بل عليه أن يتوقف من لحظته عن الربا أما أمواله السابقة فإنها حلال له حتى وإن كانت أموالاً ربوية ، وهذا من رحمة الله وفضله وإحسانه ، وفي ذلك ترغيب في التوبة من الربا كما ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله

أخي الكريم :

بلغني أن بعض من نظن بهم البعد عن الحرام ، أنه لم يدخل في هذه المعاملات المحرمة إلا لوجود من يُفتي بجواز الربا في الأوراق النقدية ، وهذه شُبهة عظيمة الضرر ولا حول ولا قوة إلا بالله

والجواب على ذلك أن من يُفتي بالجواز هم شرذمة قليلة من غير المؤهّلين ، بينما يُفتي بالتحريم جُل علماء الأمة كهيئة كبار العلماء السعودية، وأعضاء مجمع الفقه الإسلامي وهم عشرات العلماء من مختلف بلاد الإسلام، ومئات العلماء الأزهريين ، ومئات العلماء من مُختلف بلدان الدنيا ، كلهم يقررون أن تلك التعاملات إنما هي عين الربا التي وضعه النبي صلى الله عليه وسلم تحت قدمه

فأين أولئك القلة القليلة من المُبيحين من تلك الكثرة الكاثرة من المُحرِّمين ؟

ثم إن بعض أولئك المُبيحين ليسوا ممن عُرف بالعلم والخشية والورع ، نسأل الله لنا ولهم الهداية

ختاماً : أكرر ما بدأت به من الاعتذار ، لكنها كلمات خرجت من مُشفق ، أسأل الله أن تكون في ميزان حسناتنا جميعاً

والله يحفظك ويرعاك




توقيع :مدير المنتدى



[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

 
الأحد 28 أكتوبر - 14:53 #1
عضو
عضو
avatar
عدد المساهمات : : 41
نقاط : : 17961
تاريخ التسجيل : : 27/10/2012
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
افتراضيمُساهمةموضوع: رد: فهذا والله من أعظم أنواع الوعيد ، أسأل الله لي ولكم العافية

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]




 


الإشارات المرجعية


التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة