كوكب التطوير
 


كوكب التطوير


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

كوكب التطوير :: المنتديات الاسلامية :: القرأن

شاطر
الثلاثاء 31 يوليو - 15:23 #1
الاداره العليا
الاداره العليا
avatar
الابراج : : الاسد
عدد المساهمات : : 213
نقاط : : 20865
تاريخ التسجيل : : 03/07/2012
العمر : : 18
الموقع : : http://kawkebda3m.zforum.biz
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
افتراضيمُساهمةموضوع: قصة الغرانيق

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله
من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا اله
إلا الله وحده لا شريك له وأشهد إن محمدا عبده ورسوله اما بعد:





سؤال:
جاء في مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم هذا النص:
(ومما وقع أيضا قصته صلى الله عليه وسلم معهم لما قرأ سورة النجم بحضرتهم فلما وصل إلى قوله تعالى: { أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى } (1) { وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى } (2) ألقى الشيطان في تلاوته:
تلك الغرانيق العلى وإن شفاعتهن لترتجى ، وظنوا أن النبي صلى الله عليه وسلم قاله ،
ففرحوا بذلك فرحا شديدا) ،
فهل هذه الرواية صحيحة ،
وعلى فرض صحتها هل للشيطان سلطة أن يلقي في تلاوته تلك الكلمات التي مر ذكرها ،
أرجو إفادتي مع جزيل الشكر؟

جواب:
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه ، وبعد:
قصة الغرانيق ذكرها كثير من علماء التفسير عند تفسيرهم قوله تعالى:
{ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ } (3) الآيات من سورة الحج ، وعند تفسيرهم قوله تعالى: { أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى } (4) { وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى } (5) الآيات من سورة النجم ،
ورووها من طرق عدة بألفاظ مختلفة ،
غير أنها كلها رويت من طرق مرسلة ولم ترد مسندة من طرق صحيحة ،
كما قال ذلك الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسيره ، فإنه لما ساق هذه القصة بطرقها قال بعدها:
(وكلها مرسلات ومنقطعات) (6) ا هـ .
وقال ابن خزيمة : (إن هذه القصة من وضع الزنادقة) ا هـ ،
واستنكرها أيضا أبو بكر ابن العربي والقاضي عياض وآخرون سندا ومتنا ،
أما السند فبما تقدم ، وأما المتن فبما ذكره ابن العربي من أن الله تعالى
إذا أرسل الملك إلى رسوله خلق فيه العلم بأن من يوحى إليه هو الملك
فلا يمكن أن يلقي الشيطان على لسانه شيئا يلتبس عليه فيتلوه على أنه قرآن (7) ،
وللإجماع على عصمة الرسول صلى الله عليه وسلم من الشرك فيمتنع أن يتكلم بكلمة:
(تلك الغرانيق العلى وإن شفاعتهن لترتجى) سهوا أو ظنا منه أنها قرآن ،
ولأنه يستحيل أن يؤثر الرسول صلى الله عليه وسلم صلة قومه ورضاهم على صلة ربه ورضاه ،
فيتمنى ألا ينزل الله عليه ما يغضب قومه حرصا منه على رضاهم ،
ثم ما استدل به على ثبوت القصة من قوله تعالى:
{ وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ } (Cool
لا يدل على صحتها بل يدل على براءة النبي صلى الله عليه وسلم مما نسب إليه من تلاوة هذه الكلمة الشركية؛ لأنها تفيد النفي لا الإثبات ،
ولأنها تفيد أن الشيطان ألقى في أمنيته أي تلاوته ،
وليس فيها أن الشيطان ألقى على لسانه تلك الكلمات الشركية ،
أو ألقاها في نفسه فتلاها أو قرأها أو تكلم بها سهوا أو غلطة أو قصدا
حتى جاء جبريل وأنكر عليه وأصلح له ما أخطأ فيه ،
وأسف صلى الله عليه وسلم أسفا شديدا على ما فرط منه ،
ولم يثبت أن الآية نزلت تسلية للرسول صلى الله عليه وسلم فيما أصيب به مما ذكر في هذه القصة
حتى يكون مساعدا على تأويلها بما جاء فيها من المنكرات .
وقد وافق جمهور أهل السنة ابن العربي فيما ذكره ،
وذكروا أن معنى الآية:
وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تلا ما أنزلنا عليه من الوحي أو تكلم به
ألقى شيطان الإنس أو الجن أثناء تلاوته ، أو خلال حديثه وكلامه قولا يتكلم به الشيطان ويسمعه الحاضرون ، أو يوسوس الشيطان وساوس يلقيها في نفوس الكفار ومرضى القلوب من المنافقين
فيحسبها أولئك من الوحي وليست منه ، فيبطل الله ما ألقى الشيطان من القول أو الشبه والوسوسة ويزيله ، ويحق الحق بكلماته لكمال علمه ،
وبالغ حكمته وهذه سنة الله مع رسله وأنبيائه وأعدائه وأعدائهم ليتم معنى الابتلاء والامتحان
ويميز الخبيث من الطيب ليهلك من هلك بما ألقى الشيطان من الكفار ومرضى القلوب
ويحيى من حيي عن بينة من أهل العلم واليقين الذين اطمأنت قلوبهم بالإيمان وهدوا إلى صراط مستقيم .
ومما تقدم يتبين أن روايات قصة الغرانيق ليست صحيحة
وأنه ليس للشيطان سلطان أن يلقي على لسان النبي صلى الله عليه وسلم شيئا من الباطل فيتلوه أو يتكلم به ،
وربما ألقى الشيطان قولا أثناء تلاوة النبي صلى الله عليه وسلم يتكلم به الشيطان ويسمعه الحاضرون ،
أو يوسوس الشيطان وساوس يلقيها في نفوس الكفار ومرضى القلوب من المنافقين فيحسبها أولئك من الوحي وليست منه فيبطل الله ذلك القول الشيطاني ويزيل الشبه ويحكم آياته ،
ويتبين أيضا أن ما قاله الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله هو قول جمهور العلماء من أن
الشيطان ألقى قولا أو وسوسة أثناء التلاوة ،
لكنها ليست على لسان النبي صلى الله عليه وسلم ولا في نفسه ولا في نفس من صدق في إيمانه به ،
إنما ذلك إلقاء من الشيطان أثناء التلاوة في أسماع الكفار
أو حديث نفس وقع في أسماعهم وقلوبهم فحسبوه قرآنا متلوا ،
وتأبى حكمة الله إلا أن يزيل الباطل ويحكم آياته إحقاقا للحق ورحمة بالعباد ، والله عليم حكيم ،
وقد أجمع علماء الإسلام كلهم على عصمة الرسل جميعا في كل ما يبلغونه عن الله عز وجل .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عبد الله بن قعود ... عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز
(1) سورة النجم الآية 19
(2) سورة النجم الآية 20
(3) سورة الحج الآية 52
(4) سورة النجم الآية 19
(5) سورة النجم الآية 20
(6) تفسير ابن كثير 5 \ 440 (ط. الشعب).
(7) أحكام القرآن، 3 \ 1300.
(Cool سورة الإسراء الآية 73

فتوى رقم 1546
س: جاء في مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم هذا النص:
(ومما وقع أيضا قصته صلى الله عليه وسلم معهم لما قرأ سورة النجم بحضرتهم فلما وصل إلى قوله تعالى: { أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى } (1) { وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى } (2) ألقى الشيطان في تلاوته:
تلك الغرانيق العلى وإن شفاعتهن لترتجى ، وظنوا أن النبي صلى الله عليه وسلم قاله ، ففرحوا بذلك فرحا شديدا) ، فهل هذه الرواية صحيحة ، وعلى فرض صحتها هل للشيطان سلطة أن يلقي في تلاوته تلك الكلمات التي مر ذكرها ، أرجو إفادتي مع جزيل الشكر؟
جواب:
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه ، وبعد:
قصة الغرانيق ذكرها كثير من علماء التفسير عند تفسيرهم قوله تعالى: { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ } (3) الآيات من سورة الحج ، وعند تفسيرهم قوله تعالى: { أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى } (4) { وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى } (5) الآيات من سورة النجم ،
ورووها من طرق عدة بألفاظ مختلفة ،
غير أنها كلها رويت من طرق مرسلة ولم ترد مسندة من طرق صحيحة ،
كما قال ذلك الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسيره ، فإنه لما ساق هذه القصة بطرقها قال بعدها: (وكلها مرسلات ومنقطعات) (6) ا هـ .
وقال ابن خزيمة : (إن هذه القصة من وضع الزنادقة) ا هـ ،
واستنكرها أيضا أبو بكر ابن العربي والقاضي عياض وآخرون سندا ومتنا ،
أما السند فبما تقدم ، وأما المتن فبما ذكره ابن العربي من أن الله تعالى
إذا أرسل الملك إلى رسوله خلق فيه العلم بأن من يوحى إليه هو الملك
فلا يمكن أن يلقي الشيطان على لسانه شيئا يلتبس عليه فيتلوه على أنه قرآن (7) ، وللإجماع على عصمة الرسول صلى الله عليه وسلم من الشرك فيمتنع أن يتكلم بكلمة: (تلك الغرانيق العلى وإن شفاعتهن لترتجى) سهوا أو ظنا منه أنها قرآن ، ولأنه يستحيل أن يؤثر الرسول صلى الله عليه وسلم صلة قومه ورضاهم على صلة ربه ورضاه ، فيتمنى ألا ينزل الله عليه ما يغضب قومه حرصا منه على رضاهم ، ثم ما استدل به على ثبوت القصة من قوله تعالى:
{ وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ } (Cool
لا يدل على صحتها بل يدل على براءة النبي صلى الله عليه وسلم مما نسب إليه من تلاوة هذه الكلمة الشركية؛ لأنها تفيد النفي لا الإثبات ،
ولأنها تفيد أن الشيطان ألقى في أمنيته أي تلاوته ،
وليس فيها أن الشيطان ألقى على لسانه تلك الكلمات الشركية ،
أو ألقاها في نفسه فتلاها أو قرأها أو تكلم بها سهوا أو غلطة أو قصدا
حتى جاء جبريل وأنكر عليه وأصلح له ما أخطأ فيه ،
وأسف صلى الله عليه وسلم أسفا شديدا على ما فرط منه ،
ولم يثبت أن الآية نزلت تسلية للرسول صلى الله عليه وسلم فيما أصيب به مما ذكر في هذه القصة حتى يكون مساعدا على تأويلها بما جاء فيها من المنكرات .
وقد وافق جمهور أهل السنة ابن العربي فيما ذكره ،
وذكروا أن معنى الآية: وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تلا ما أنزلنا عليه من الوحي أو تكلم به ألقى شيطان الإنس أو الجن أثناء تلاوته ، أو خلال حديثه وكلامه قولا يتكلم به الشيطان ويسمعه الحاضرون ، أو يوسوس الشيطان وساوس يلقيها في نفوس الكفار ومرضى القلوب من المنافقين فيحسبها أولئك من الوحي وليست منه ، فيبطل الله ما ألقى الشيطان من القول أو الشبه والوسوسة ويزيله ، ويحق الحق بكلماته لكمال علمه ، وبالغ حكمته وهذه سنة الله مع رسله وأنبيائه وأعدائه وأعدائهم ليتم معنى الابتلاء والامتحان ويميز الخبيث من الطيب ليهلك من هلك بما ألقى الشيطان من الكفار ومرضى القلوب ويحيى من حيي عن بينة من أهل العلم واليقين الذين اطمأنت قلوبهم بالإيمان وهدوا إلى صراط مستقيم .
ومما تقدم يتبين أن روايات قصة الغرانيق ليست صحيحة
وأنه ليس للشيطان سلطان أن يلقي على لسان النبي صلى الله عليه وسلم شيئا من الباطل فيتلوه أو يتكلم به ،
وربما ألقى الشيطان قولا أثناء تلاوة النبي صلى الله عليه وسلم يتكلم به الشيطان ويسمعه الحاضرون ، أو يوسوس الشيطان وساوس يلقيها في نفوس الكفار ومرضى القلوب من المنافقين فيحسبها أولئك من الوحي وليست منه فيبطل الله ذلك القول الشيطاني ويزيل الشبه ويحكم آياته ،
ويتبين أيضا أن ما قاله الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله هو قول جمهور العلماء من أن الشيطان ألقى قولا أو وسوسة أثناء التلاوة ، لكنها ليست على لسان النبي صلى الله عليه وسلم ولا في نفسه ولا في نفس من صدق في إيمانه به ، إنما ذلك إلقاء من الشيطان أثناء التلاوة في أسماع الكفار أو حديث نفس وقع في أسماعهم وقلوبهم فحسبوه قرآنا متلوا ،
وتأبى حكمة الله إلا أن يزيل الباطل ويحكم آياته إحقاقا للحق ورحمة بالعباد ، والله عليم حكيم ،
وقد أجمع علماء الإسلام كلهم على عصمة الرسل جميعا في كل ما يبلغونه عن الله عز وجل .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

(1) سورة النجم الآية 19
(2) سورة النجم الآية 20
(3) سورة الحج الآية 52
(4) سورة النجم الآية 19
(5) سورة النجم الآية 20
(6) تفسير ابن كثير 5 \ 440 (ط. الشعب).
(7) أحكام القرآن، 3 \ 1300.
(Cool سورة الإسراء الآية 73

فتوى رقم 1546
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عبد الله بن قعود ... عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز


الموضوع الأصلي : قصة الغرانيق // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: akram adm


توقيع :akram adm

 
الجمعة 10 أغسطس - 18:11 #1
عضو
عضو
عدد المساهمات : : 15
نقاط : : 21325
تاريخ التسجيل : : 23/03/2012
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
افتراضيمُساهمةموضوع: رد: قصة الغرانيق

بارك الله فيك و جزاك كل خير
تقبل مروري


الموضوع الأصلي : قصة الغرانيق // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: ahmed 14


توقيع :ahmed 14

 
الإثنين 13 أغسطس - 17:12 #1
رئيس فريق الابداع
رئيس فريق الابداع
avatar
الابراج : : الحمل
عدد المساهمات : : 283
نقاط : : 20208
تاريخ التسجيل : : 12/08/2012
العمر : : 22
الموقع : : « ضَلعِه الـأيسَرٍ !
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
افتراضيمُساهمةموضوع: رد: قصة الغرانيق

يعععْطيك العافيييه على الابدآع المتألق
ودي سَبق رديْ



الموضوع الأصلي : قصة الغرانيق // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: قمر الكون


توقيع :قمر الكون





 
الأربعاء 17 أكتوبر - 13:47 #1
رئيس فريق الدردشة
رئيس فريق الدردشة
avatar
عدد المساهمات : : 416
نقاط : : 19648
تاريخ التسجيل : : 17/10/2012
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
افتراضيمُساهمةموضوع: رد: قصة الغرانيق

بسم الله مشاء الله

شكرا لك موضوع مميز


الموضوع الأصلي : قصة الغرانيق // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: $ جون سينا $


 


الإشارات المرجعية


التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة